الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النوم في وقت العمل
رقم الفتوى: 383539

  • تاريخ النشر:الأحد 13 محرم 1440 هـ - 23-9-2018 م
  • التقييم:
1075 0 45

السؤال

أعمل في وظيفة أمن خاص في شركة، والراتب لا يكفي الاحتياجات الأساسية للأسرة، فهل يحق لي أن أنام في العمل؛ لكي أستطيع أن أعمل في وظيفة إضافية؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالواجب على العامل هو الوفاء بشروط العقد، وأداء الأمانة في العمل، والنصح لأصحابه في مالهم.

ولا ريب في أن ذلك يتعارض مع النوم الذي يؤدي إلى التقصير في مهام العمل، أو تعطيلها، بخلاف النوم إذا كان في وقت فراغ، ولا يترتب عليه شيء من ذلك، وانظر الفتاوى التالية: 27321، 99321، 38445.

ولا يخفى أن وظيفة الأمن تتعارض مع النوم أثناء الدوام؛ ومن ثم؛ لا يسع من يعمل فيها أن ينام، ويترك ما كلف بحراسته.

وأما كون الراتب لا يكفي الاحتياجات الأساسية للأسرة، فهذا لا يبرر تضييع الأمانة، والتفريط في الواجب، فليبحث الأخ السائل عن عمل آخر، أو يطلب زيادة راتبه، أو غير ذلك مما لا يترتب عليه محظور شرعي. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: