الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أثر ابتلاع الريق على الصوم
رقم الفتوى: 398695

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 رمضان 1440 هـ - 15-5-2019 م
  • التقييم:
759 0 18

السؤال

لديَّ مشكلة في البلع؛ مما يؤدي إلى خروج اللعاب بشكل متكرر، فهل هذا اللعاب يفطر إذا أعدته إلى فمي؟ مع العلم أن خروجه بسبب مَرَضيّ.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                         

 فإن كان المقصود أن الريق كان داخل الفم, ولم يخرج منه, فلا يبطل صيامك إذا أرجعتَه, ولو عمدًا, فإن ابتلاع الريق لا يبطل الصيام، كما سبق في الفتوى: 268162.

أما تعمد بلع الريق بعد خروجه إلى ظاهر الشفتين, فهو مبطل للصوم، كما سبق في الفتوى: 67622.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: