تسويق الصفحات الإلكترونية مقابل عمولة معلومة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تسويق الصفحات الإلكترونية مقابل عمولة معلومة
رقم الفتوى: 425110

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 1 ذو الحجة 1441 هـ - 21-7-2020 م
  • التقييم:
545 0 0

السؤال

ما حكم تسويق صفحات على الإنترنت كمواقع حجوزات، تذاكر الطيران، وحجوزات الفنادق، وصفحات بيع أشياء متفرقة (الجوالات، والملابس وغيرها) على صفحتي، وموقعي بالإنترنت، وأخذ عمولة على ذلك؟ وهل هذه العمولة حلال أم حرام؟ جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فيجوز تسويق الصفحات الإلكترونية مقابل عمولة معلومة؛ إذا كانت تلك الصفحات خاصة بمواقع تعمل في أنشطة مباحة، كحجز الطيران، والفنادق، وبيع الجوالات والملابس ونحوها.

أمّا الصفحات الخاصة بالأعمال المحرمة، أو التي يغلب على عملها الحرام؛ فلا يحل التسويق لها، ولا العمولة على ذلك.
وانظر الفتوى: 124728، والفتوى: 139151.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: