حكم تصميم الإعلانات للعيادات الجلدية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تصميم الإعلانات للعيادات الجلدية
رقم الفتوى: 429934

  • تاريخ النشر:الأحد 24 صفر 1442 هـ - 11-10-2020 م
  • التقييم:
458 0 0

السؤال

أعمل مصمم جرافيك، ومعروض عليَّ تولي تسويق أعمال عيادة جلدية وليزر، وهي تقدم الخدمات التالية ( الليزر- التخسيس - الفيلر( ملء الفراغات بشكل مؤقت)- والبوتوكس- توريد البشرة - تكساس - البلازما - برامج تجهيز العرائس - إزالة الوشم - توحيد لون البشرة وغيرها). وبسؤالي لهم: هل تقدمون خدمات فيها مخالفة للشريعة؟ قالوا لي: إنهم لا يدخلون الجراحة نهائيا في أعمالهم.
سؤالي: هل يجوز عمل تصميمات لهذا المجال؟ وهل راتبي في حالة قبول العمل حلال أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن الأصل هو جواز تصميم الإعلانات، إلا للجهات المخصصة للمُحَرَّم، أو التي يغلب عليها المحرم، وأما الجهات التي أصل نشاطها وغالبه مباح، وقد تمارس أنشطة محرمة، فيجوز تصميم الإعلانات لها، كما سبق في الفتويين: 307021 ، 187757.

وأما بخصوص عيادة الجلدية التي ذكرتها: فإن كثيرا من الخدمات التي سميتها لا تجوز إلا عند الحاجة لإزالة العيب، ولا تجوز لمجرد طلب الحسن. وراجع في بيان هذا الفتاوى: 282343 - 391402 - 131031 332992 .

والمعروف عن العيادات أنها تقدم هذه الخدمات، ولا تبالي بكونها لإزالة عيب، أم لمجرد طلب الحسن.

والحكم على نشاط مثل هذه العيادات هل الغالب عليه المباح أم المحرم؟ لا يخلو من إشكال، ويحتاج إلى معرفة أكثر بواقع تلك العيادات.

 والأسلم والأحوط هو اجتناب الإعلان لمثل هذه العيادات. وانظر الفتوى: 164943.

ومتى كان الإعلان محرَّما كان المال المكتسب منه محرَّما، كما سبق في الفتوى: 380917. ويحرم من راتب الموظف ما يقابل العمل المحرم، كما في الفتوى: 243016.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: