حكم العمل في مقهى يقدم المحرم والمباح - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم العمل في مقهى يقدم المحرم والمباح
رقم الفتوى: 436432

  • تاريخ النشر:الأربعاء 14 جمادى الآخر 1442 هـ - 27-1-2021 م
  • التقييم:
297 0 0

السؤال

ما حكم العمل في الكوفي شوب الذي يحتوي على أشياء محرمة؛ كالأركيلة، والورق، والدومينو، والأغاني، ويحتوي أشياء مباحة أيضا؛ كالأكل والشرب؟
وما حكم عمل الطعام في البيت، وتقديمه لعمال هذا الكوفي؟
وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالعمل في المقهى الذي يشتمل على المحرمات المذكورة، إن كان فيه مباشرة لها، أو إعانة عليها؛ فهو محرم غير جائز.

وأمّا إن كان العمل مقتصرًا على الأمور المباحة، وليس فيه إعانة على المحرمات؛ فهو جائز، وراجع الفتوى: 175153.
وصنع الطعام الحلال وتقديمه للعمال في المقهى المذكور؛ لا حرج فيه -إن شاء الله-.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: