وفاة الخلفاء الراشدين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وفاة الخلفاء الراشدين
رقم الفتوى: 56328

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 شوال 1425 هـ - 29-11-2004 م
  • التقييم:
52535 0 503

السؤال

لماذا كل الخلفاء قتلوا بطريقة ليست مناسبة مع الخلق الإسلامي ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فليس في وفاة الخلفاء الراشدين ما يحمل على الاستغراب، وأما أولهم وهو أبو بكر الصديق رضي الله عنه فقد ورد في كتاب الكامل في التاريخ أنه كان قد سمه اليهود في أرز، وقيل في حريرة وهي الحسو، فأكل هو والحارث بن كلدة فكف الحارث وقال لأبي بكر: أكلنا طعاما سم سنة فماتا بعد سنة..

وأما عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقتله أبو لؤلؤة فيروز الفارسي غلام المغيرة بن شعبة وهو يؤم الناس في صلاة الفجر، وقد حمله الحنق والحقد على ذلك، لأن عمر هو الذي أزال دولة الفرس المجوسية.

وأما عثمان بن عفان رضي الله عنه فقد قتل بسبب الفتن التي دبرها عبد الله بن سبأ اليهودي، والتي كان من جرائها الكتاب الذي كان زوره مروان بن الحكم.

وأما علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقتله عبد الرحمن بن ملجم الخارجي في مؤامرة دبرها جماعة من الخوارج.

ويمكنك أن تراجع فتوانا رقم: 40659 لتقف على بعض التفاصيل عما كان عليه الخلفاء الراشدون من الذب عن الشريعة والتضحية في سبيل الدين، ولا غرو أن تكون وفاة من هذا شأنه على أيدي من يعادون الإسلام ويسعون للفتك به.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: