الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مما يقال عند المريض
رقم الفتوى: 74165

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 ربيع الآخر 1427 هـ - 9-5-2006 م
  • التقييم:
110250 0 397

السؤال

ما يقال عند زيارة المريض ؟ أفيدونى أثابكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ثبت في الصحيحين واللفظ للبخاري عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أتى مريضا أو أتي به قال: أذهب الباس رب الناس, اشف وأنت الشافي, لا شفاء إلا شفاؤك, شفاء لا يغادر سقما. وقد روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما : أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل على أعرابي يعوده قال وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل على مريض يعوده قال: لا بأس طهور إن شاء الله, فقال له: لا بأس طهور إن شاء الله، قال: قلت: طهور, كلا بل هي حمى تفور أو تثور, على شيخ كبير, تزيره القبور. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: فنعم إذا.   

وفي سنن أبي داود عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من عاد مريضا لم يحضر أجله فقال عنده سبع مرات: أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك إلا عافاه من ذلك المرض . والحديث أيضا رواه الترمذي في السنن, وصححه الشيخ الألباني ، وراجع الفتوى رقم : 19900 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: