الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نبذة عن كتاب الروضة الندية شرح الدرر البهية
رقم الفتوى: 74821

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 جمادى الأولى 1427 هـ - 29-5-2006 م
  • التقييم:
17262 0 423

السؤال

هل تنصحون بقراءة كتاب الروضة الندية شرح الدرر البهية ، لمؤلفه محمد صديق حسن خان القنوجي البخاري ، وما هو تعليقكم على الكتاب ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كتاب الروضة الندية شرح الدرر البهية واحد من الكتب الكثيرة التي صنفها العلامة محمد صديق حسن خان ، والعلامة محمد صديق من العلماء المحققين الذين كان لهم موهبة عجيبه في التأليف حتى قيل إنه كان يكتب عشرات الصفحات في يوم واحد، ويكمل كتابا ضخما في أيام قليلة حتى بلغت مؤلفاته حوالي 222 كتابا في التفسير والحديث والعقيدة والفقه والبلاغة والمنطق وغير ذلك من العلوم ، ومن الكتب التي صنفها في الفقه كتاب الروضة الندية وهو شرح لمتن الدرر البهية للعلامة المجتهد محمد بن علي الشوكاني ، والذي كان محمد صديق حسن خان قد تتلمذ على يد تلميذه العلامة عبد الحق الهندي عندما رحل محمد صديق إلى مكة لطلب العلم فيها ، والكتاب نافع في بابه لمن أراد أن يتعلم الفقه الذي رام أصحابه كمحمد صديق وقبله الشوكاني وغيرهما كثير أن يستنبطوا الأحكام الشرعية من أدلتها التفصيلية دون التزام مذهب معين من المذاهب المعروفة المشهورة ، وهؤلاء بين مصيب له أجران، ومخطئ له أجر واحد .

وأما مسألة هل ننصح بقراءة هذا الكتاب أو غيره ممن على نفس المنهج المتقدم؟ فننصح به للمتقدمين في الفقه ، أما المبتدئ فأولى له أن يقرأ كتابا مختصرا من كتب المذاهب الأربعة المشهورة فيضبطه ويفهمه، ثم ينتقل إلى أكبر منه في نفس المذهب وهكذا حتى تتحصل عنده ملكة النظر والاستدلال, فيطالع في كتب الفقه المقارن.. ذلك أن المنهج الذي سار عليه صاحب الروضة الندية يُحدِث عند المبتدئ تزاحما في الأدلة والعلوم قد لا يتسع فهمه لها في هذه المرحلة. وقديما قيل من أخذ العلم جملة ذهب جملة .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: