الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم نزول الدم بعد الجماع بناء على أن الدورة انتهت
رقم الفتوى: 79912

  • تاريخ النشر:الخميس 8 ذو الحجة 1427 هـ - 28-12-2006 م
  • التقييم:
28969 0 283

السؤال

لاحظت نزول دم مع ألم بعد مجامعتي زوجي علما بأني كنت في 5 يوم من الدورة الشهرية على أساس أن الدورة الشهرية قد انتهت علما أني متزوجة من 9 أشهر فما الرأي الشرعي والطبي في ذلك ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان المراد أن الجماع قد حصل بعد انقطاع الحيض والغسل منه في اليوم الخامس من بدايته ثم نزل دم بعد الجماع فإنه لا إثم فيه، لأنه حصل في فترة يعتقد أنها طهر، إلا أن هذا الدم النازل هنا يعتبر حيضا إن كان في زمن العادة إذ إن العادة قد تزيد وقد تنقص؛ كما سبق بيانه في الفتوى رقم:31013،  فإن استمر أكثر من زمن العادة فانظري حكم ذلك في الفتوى رقم: 29962.

ولبيان علامتي الطهر من الحيض راجعي الفتوى رقم:3893، وللفائدة يرجى الاطلاع على الفتاوى ذات الأرقام التالية:2299، 20754، 69363، 18132.  

أما ما يتعلق بالمسألة طبيا فينبغي الرجوع فيه إلى الأطباء وأهل الخبرة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: