الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

توحيد الحاكمية وأقسام التوحيد
رقم الفتوى: 95628

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 ربيع الآخر 1428 هـ - 7-5-2007 م
  • التقييم:
10251 0 300

السؤال

هل التوحيد أربعة أقسام ؟ الأول توحيد الربوبية والثاني توحيد الألوهية والثالث توحيد الأسماء والصفات فماذا عن توحيد الحاكمية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد علم بالتتبع والاستقراء لنصوص الكتاب والسنة تقسيم التوحيد إلى ثلاثة أنواع، توحيد الربوبية ، وتوحيد الألوهية ، وتوحيد الأسماء والصفات .

ومن العلماء من قسم التوحيد إلى  قسمين فقط وهما:

1ـ توحيد المعرفة والإثبات . ويدخل فيه توحيد الربوبية وتوحيد الأسماء والصفات .

2ـ توحيد الطلب والقصد. ويعني به توحيد الألوهية .

والمعنى واحد، وليس في الأمر إلا الإختلاف في الاصطلاح ، ولا مشاحة في الاصطلاح . ومن هذا الباب ما اصطلح بعض الناس على تسميته حق التشريع لله وحدة بتوحيد الحاكمية ، فأفرده لأهميته ، وإلا فهو في الأصل من توحيد الربوبية.                               

 والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: