الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
آداب المجالس والطرقات

الاشتغال بالنافع في المجالس يشغل عن الغيبة والنميمة

رقم الفتوى 410623  المشاهدات 1127  تاريخ النشر: 2020-01-19

سؤالي هو: كيف أنصح عائلتي، فنحن ملتزمون ظاهريا. لكن إذا اجتمعنا فمجلسنا يمتلئ بالغيبة والنميمة. ماذا أفعل؟ وكيف أنهى عن هذا المنكر، دون أن أتسبب فيما هو أشد منه؟ وجزاكم الله خيرا الجزاء.... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: