الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في من صلى على الميت والصلاة من وراء حائل

جزء التالي صفحة
السابق

وفي الصلاة على مستحيل بإحراق وأكل سبع ونحوه وجهان ( م 9 ) قال في الفصول : فأما إن حصل في بطن سبع لم يصل عليه مع مشاهدة السبع .

[ ص: 252 ]

التالي السابق


[ ص: 252 ] ( مسألة 9 ) .

قوله : وفي الصلاة على مستحيل بإحراق وأكل سبع ونحوه وجهان ، انتهى ، وأطلقهما ابن تميم وابن حمدان في الرعاية الصغرى والحاويين وغيرهم ، أحدهما لا يصلى عليه ، وهو الصحيح ، قال في التلخيص : لا يصلى عليه على الأظهر ، وجزم به في المذهب وغيره ، وقدمه في الرعاية الكبرى : قال في الفصول بعد أن ذكر أحكام الصلاة على الغائب فإن أكله السبع أو أحرق بالنار احتمل أن لا يصلى عليه ، بخلاف الغريق والضائع ; لأنه قد بقي منه ما يصلى عليه ، انتهى ، فاقتصر على هذا الاحتمال ، وتابعه الشارح ، والوجه الثاني يصلى عليه ، قلت : وليس ببعيد ، بل هو الصواب ; لأن الصلاة لأجل الخير الذي يحصل بسببها ، من الثواب والشفاعة ، وهم أهل لذلك ، ومحتاجون إليها ، والله أعلم . .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث