الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كان المقيد آحادا والمطلق تواترا

( ومقيد ) يعني أن اللفظ المقيد ( ولو ) ورد ( متأخرا ) عن المطلق فهو ( بيان للمطلق ) وهذا الذي عليه الأكثرون ، وذهب قوم إلى أنه إن تأخر المقيد كان نسخا . وإن تقدم كان بيانا

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث