الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب لا يجزي الجذع إلا من الضأن وحدها ويجزي الثني من المعز والإبل والبقر

جزء التالي صفحة
السابق

18495 ( وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أنبأ أبو الحسن علي بن محمد بن عقبة الشيباني بالكوفة ، ثنا محمد بن أحمد بن برد الأنطاكي ، ثنا إسحاق بن إبراهيم الحنيني قال : ذكره هشام بن سعد ، عن زيد بن أسلم ، عن عطاء بن يسار ، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : جاء جبريل عليه السلام إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - يوم الأضحى فقال : " كيف رأيت نسكنا هذا ؟ " . قال : لقد باهى به أهل السماء ، واعلم يا محمد أن الجذع من الضأن خير من الثنية من الإبل والبقر ، ولو علم الله ذبحا أفضل منه لفدى به إبراهيم عليه السلام .

( ورواه ) أيضا أبو جعفر السمناني ، عن إسحاق ، زاد فيه : والجذع من الضأن خير من الثنية من المعز . وإسحاق ينفرد به وفي حديثه ضعف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث