الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من يبدأ بجهاده من المشركين

جزء التالي صفحة
السابق

17324 باب من يبدأ بجهاده من المشركين .

قال الشافعي - رحمه الله - قال الله - تبارك وتعالى : ( قاتلوا الذين يلونكم من الكفار ) .

( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، ثنا أبو العباس : محمد بن يعقوب ، أنبأ أحمد بن عبد الجبار ، ثنا يونس بن بكير ، عن ابن إسحاق ، قال : ثم إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تهيأ للحرب فقام فيما أمره الله - عز وجل - من جهاد عدوه وقتال من أمره به ممن يليه من مشركي العرب .

( قال الشافعي ) : فإن اختلف حال العدو فكان بعضهم أنكى من بعض أو أخوف من بعض ؛ فليبدأ الإمام بالعدو الأخوف أو الأنكى ، وإن كانت داره أبعد - إن شاء الله - وتكون هذه بمنزلة ضرورة - قال : وقد بلغ النبي - صلى الله عليه وسلم - عن الحارث بن أبي ضرار : أنه يجمع له فأغار النبي - صلى الله عليه وسلم - عليه وقربه عدو أقرب منه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث