الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (5297) الترتيب الحالي:

  • تفاضل ثواب الأطفال بحسب مصائبهم وآلامهم رقم الفتوى 411373  المشاهدات: 259  تاريخ النشر 19-1-2020

    لدي سؤال بخصوص العدالة في معاناتي في الطفولة: طفولتي كانت تعيسة بسبب أقربائي الذين يكبرونني في السن؛ فقد كانوا يعذبونني كل يوم تقريبا بأنواع التعذيب: شرب ماء مغلي، ضرب بالأسلاك أو العصي، وأشياء أقسى طول فترة طفولتي تقريبا، ويتحكمون في. ولا أزال أعاني.. المزيد

  • مهما كان الذنب عظيمًا فعفو الله تعالى أعظم رقم الفتوى 411301  المشاهدات: 1497  تاريخ النشر 16-1-2020

    فعلت ذنبًا كبيرًا، وقد أثّر عليّ بشكل كبير، وأعرف أني مذنبة، ومعترفة بخطئي، ونادمة عليه، لكن عندي امتحانات، وخائفة أن يعاقبني الله، ولا أستطيع أن أذاكر نهائيًّا، وخائفة أن ينتقم الله مني بسبب هذا الذنب، وأشعر أن كل شيء مسدود أمامي، فماذا أفعل؟ أشعر.. المزيد

  • كيفية التوبة من الغيبة رقم الفتوى 410968  المشاهدات: 1033  تاريخ النشر 12-1-2020

    كيف أتوب من معاصي اللسان؟ فأنا كثيرًا ما أقع في الغيبة، وقد ظلمت إناثًا كثيرات، وليست هناك إمكانية أن ألقاهنّ مرة أخرى؛ لكي أتحلل منهنّ، فما الحل؟ .. المزيد

  • الخوف من عاقبة الذنب برهان على الإيمان رقم الفتوى 410962  المشاهدات: 960  تاريخ النشر 12-1-2020

    أنا شابة مسلمة، تعرفت إلى شاب في الفيسبوك، ورغم أخلاقي وخوفي من الله، إلا أنني خالفت شرع الله عندما سمحت له برؤية بعض جسدي من خلال الشاشة، ومنذ ذلك اليوم وأنا أستغفر الله العظيم، وقلبي يتألم من الذنب، وأبكي خوفًا من العقاب الإلهي، وخوفًا من ألّا يغفر.. المزيد

  • التوبة من كبيرة مع الإصرار على غيرها رقم الفتوى 410947  المشاهدات: 649  تاريخ النشر 12-1-2020

    أرجو الرد؛ لأني أعيش في قلق، وتفكير، وخوف شديد، فأنا وقعت في ذنب كبير هو اللواط، وأنا لا أقول: إني أحب هذا الشيء، أو أفكّر فيه، أو عندي ميل إليه، لا، واللهِ، لكني فعلته عدة مرات من قبل، وكنت لا أعلم له عقوبة، ولا أعرف أنه من أعظم الكبائر، ولكني سمعت عقوبته.. المزيد

  • هل ينال صاحب السيارة الذي يفسح للناس أجر من يفسح في المجالس؟ رقم الفتوى 410932  المشاهدات: 580  تاريخ النشر 12-1-2020

    هل يحصل صاحب المركبة المسلم الذي يفسح الطريق لأصحاب المركبات من إخوانه مثل أجر المسلم الذي يفسح لإخوانه في المجالس؟ وهل يفسح الله له؟ فقد لاحظت أن كثيرًا من الناس لا يفكّر في إخوانه، ويسوق مركبته في منتصف الطريق؛ بحيث لا يترك مجالًا للآخرين. وجزاكم.. المزيد

  • هل بثّ الأذان الملحن على الفيسبوك من الرياء؟ رقم الفتوى 410929  المشاهدات: 334  تاريخ النشر 12-1-2020

    أنا شاب أؤذن في المسجد أحيانًا، وأرفع الأذان بالطريقة الحجازية -المدنية، والمكية-، وأحاول باستمرار تحسين صوتي في الأذان، والتبديل بين أنواع وطرق وأداء الأذان، وأقوم بتصوير وبثّ الأذان على الفيسبوك أحيانًا، وتأتيني تعليقات، وإعجابات من أقاربي، وأصدقا.. المزيد

  • كيفية التوبة من لعن العباد رقم الفتوى 410875  المشاهدات: 423  تاريخ النشر 11-1-2020

    لعنت مجموعة أشخاص غائبين عني، بقولي: [اللهم العنهم جميعًا]، ولم يعرفوا بذلك، فكيف أتوب من لعنهم؟ وكيف أطبق شرط الاستحلال من هؤلاء في التوبة؟ .. المزيد

  • نصيحة لمن ابتليت بالأمراض بعد الزواج رقم الفتوى 410581  المشاهدات: 804  تاريخ النشر 7-1-2020

    لم أصب بالأمراض في حياتي قبل زواجي إلا نادرًا جدًّا، حتى البرد لم أصب به، فكنت أتعجب، وأظنّ أن الله غير راضٍ عني؛ حيث لا أبتلى، وتزوجت في سن 26 سنة، والغريب أن إصابتي بالأمراض كثيرة جدًّا منذ زواجي، ففي سنة ونصف أصبت بالسخونة والبرد أكثر من ست مرات، كما.. المزيد

  • مسامحة صاحب الحق للسارق في جزء من المبلغ رقم الفتوى 410440  المشاهدات: 356  تاريخ النشر 5-1-2020

    صديقي كان يعمل مع صاحب محل -هو ومجموعة من العاملين- وسرق مبلغًا كبيرًا من المال، وبعد أن ترك العمل اتصل به، وقال له: إن أحد العاملين قد سرق منه مبلغًا من المال، ويريد منه أن يرده إليه، وسأله أن يسامحه في جزء من المبلغ المسروق، ويردّ له الباقي، وبالفعل.. المزيد

  • التوبة من الغيبة وظلم الناس رقم الفتوى 410356  المشاهدات: 631  تاريخ النشر 5-1-2020

    أنا كنت أغتاب الناس، وأظلمهم حقوقهم، وأريد منكم نصيحة؛ كي لا أخسر الآخرة. واعلموا أني توقفت عن هذا الفعل، لكني أخاف أن يأخذوا حسناتي، ولا أريد أن أخبرهم؛ لأني نسيت الذين اغتبتهم، فهل من نصيحة؟.. المزيد

  • قد يكون البلاء دليلًا على محبة الله لصاحبه رقم الفتوى 410305  المشاهدات: 1151  تاريخ النشر 2-1-2020

    أتمنى منكم كلمات تخفف عني الهمّ، فقد تعرضت لظروف قاهرة، ومرض، وأجبرت على العمل في مشروع مختلط، ويعلم الله أني لا أحب الاختلاط، وتفاجأت بعصابات الشغل رجالًا ونساء، وكنت الوحيدة التي لا أحب تعاملهم، فكرهتني البنات، وتعرض لي شاب نصراني بالمضايقة، ولم.. المزيد

  • وسائل للتخلص من سيطرة فكرة الزواج على الذهن رقم الفتوى 409999  المشاهدات: 1198  تاريخ النشر 31-12-2019

    جزاكم الله خيرًا على مساعدتكم لنا. أنا شاب من المغرب، سني 32 سنة، وأرجو من حضرتكم أن تساعدوني؛ فقد ضاقت بي الدنيا، فأصبت بالاكتئاب، واليأس من صلاحي، رغم ذلك أنا في طريقي للالتزام، وأحاول مجاهدة نفسي عليه، وعندي هوس كبير بالزواج، أي أن شهوتي كبيرة، والفتن.. المزيد

  • من أهداف الشيطان إحزان المؤمنين وإبعادهم عما فيه مصلحتهم رقم الفتوى 409759  المشاهدات: 2061  تاريخ النشر 25-12-2019

    الشيطان بوساوسه المحبطة أحيانًا، والمحزنة أحيانًا، والمقلقة أحيانًا، والعشوائية أحيانًا في عشوائية فكرية لا تفهم منها ماذا يريد غير أن يحبطك ويحزنك، ويشوشك من أجل إيصال رسالة حزن أو قلق، فهل هو بذلك يريد أن تترك العمل، وخاصة الدراسة، أو يريد الفشل.. المزيد

  • نصائح لمن ابتليت بزوج سيء العشرة ثم طلقها رقم الفتوى 409450  المشاهدات: 1187  تاريخ النشر 23-12-2019

    أحبّ أن أروي معاناتي مع زوجي، طالبة منكم نصيحة. ابتليت بزوج عاصٍ، لم أكن أعلم درجة عصيانه إلا بعد الزواج بفترة قصيرة جدًّا، فلم يفي بأيّ من حقوقي، ولم يكن يعاشرني، وكان يرفضني، وكنت أطالب بحقي، فكان يخبرني أن الجنس ليس أمرًا ملزمًا، ويتركني في البيت.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: