الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (5313) الترتيب الحالي:

  • الحذر من مكائد الشيطان رقم الفتوى 412252  المشاهدات: 2698  تاريخ النشر 30-1-2020

    أنا أعلم أن الشيطان يزين للعبد الشهوات، والمعاصي، ويبعده عن ذكر الله، وأنه إذا لم يستطع ذلك، فإنه يوسوس له في دينه، ويوسوس له في الطهارة، والصلاة، والطلاق، وغيرها، فإذا العبد لم يلتفت لكلام الشيطان في الوسواس، وطرح الشك إلى أن شفاه الله مما هو فيه،.. المزيد

  • خوف المرأة التائبة من العلاقة المحرمة والشعور بأنها فاسدة لا فائدة منها رقم الفتوى 412237  المشاهدات: 4201  تاريخ النشر 30-1-2020

    أنا متزوجة من عائلة ذات مال، وفي فترة ما كنت شبه منفصلة عن زوجي؛ لمشاكل بيننا، وتعرفت إلى شخص -لم أكن أعرف نواياه في البداية، ثم اتضحت-، وكذبت عليه، وأخبرته أني منفصلة، وحاول طلب علاقة غير شرعية، وأن نتقابل في دولة عربية، فرفضت ذلك، ثم رغبت في الذهاب.. المزيد

  • على المسلم أن يحرس قلبه عن الإغراق في الخيالات الباطلة رقم الفتوى 412225  المشاهدات: 3563  تاريخ النشر 30-1-2020

    أتخيل وقت فراغي صورًا -كالصور الكرتونية في رأسي-، وأدخلها في قصص ممتعة، أسلّي بها وقتي، ولا أرسمها، ولكني أتخيلها في عقلي فقط، في قصص لا تحتوي على محرمات، غير أن ملابسها تكون محتشمة بغير غطاء للشعر، فهل هذا حرام، أو فيه مضاهاة لخلق الله؟.. المزيد

  • تفضيل الانتصار على العفو إن ترتب على العفو مفسدة رقم الفتوى 412204  المشاهدات: 1035  تاريخ النشر 30-1-2020

    أحد الأشخاص أساء إليّ مرة، وسامحته، وعفوت عنه، وأحسنت إليه، وأساء إليّ الآن أيضًا، وأفكّر في مسامحته، والعفو عنه فقط، مع عدم الإحسان إليه؛ حتى لا يشعر بأنه ضعف مني، ويسترسل في الإساءات بعد ذلك، فماذا أفعل: هل أسامحه وأعفو عنه وأحسن إليه، أم أسامحه وأعفو.. المزيد

  • توبة من صور نساء جيرانه رقم الفتوى 412030  المشاهدات: 1347  تاريخ النشر 28-1-2020

    كنت أقوم بتصوير الجيران من النساء دون علمهن أثناء نشر الملابس، أو داخل المنزل في بعض الأحيان، وكنت أستخدمها استخداما سيئًا، ولكن لم أرها لأحد من الناس قط، وأنا تبت، والحمد لله، ولكن من شروط التوبة إرجاع الحقوق إلى أصحابها. فماذا أفعل؟ مع العلم أني.. المزيد

  • توبة من تكرر كفره رقم الفتوى 411712  المشاهدات: 1778  تاريخ النشر 22-1-2020

    تركت الإسلام، واعتنقت مذاهب عديدة -إلحاد، وربوبية، ولاأدرية-، ثم عدت إلى الإسلام، ثم ألحدت، وأنا الآن نادم، فهل يقبل الله عزّ وجل إسلامي؟ .. المزيد

  • الندم المأمور به في التوبة رقم الفتوى 411562  المشاهدات: 1639  تاريخ النشر 21-1-2020

    أنا لديَّ مشكلة، وهي أنني عندما أذنب ذنبًا أندم، وأنا أعلم أن الندم من شروط التوبة، ولكني عندما أندم على ما فعلت، تبدأ حالتي النفسية في الانهيار، والإحباط، وعدم المذاكرة، والشعور بضيق الصدر، وأقوم بمعاقبة نفسي، وأحيانًا ضرب نفسي، فهل هذا ندم حقيقي،.. المزيد

  • قد يموت القلب بسبب الذنوب رقم الفتوى 411559  المشاهدات: 1356  تاريخ النشر 21-1-2020

    أنا شاب عمري 15 سنة، عندما كنت في 14 ونصف من عمري، بدأت برؤية مقاطع وصور النساء، والعادة السرية، وأصبحت أرى نساء يقبلن بعضهنّ، وأصل إلى مراحل عالية من الشهوة، فهل أنا شاذ؟ وأريد طريقة أتوب فيها، ولا أعود إلى هذا الذنب؛ لأني أصبحت لا أندم على ذنبي مثل الماضي.. المزيد

  • آثار الذنوب على القلب رقم الفتوى 411463  المشاهدات: 1080  تاريخ النشر 21-1-2020

    هذه أول مرة أكون فيها غير قادرة على إيجاد إجابة تريحني. فأسأل حضرتك هذا السؤال، وأرجو أن يكون عندك رد شاف: أنا بنت، وأحب شخصا، وبيننا الكلام الذي يكون بين الأحباب، وقد وعدني بالزواج. في بداية علاقتنا لم تكن تحصل تجاوزات في الكلام. لكن بعد سنة صارت تحدث.. المزيد

  • تفاضل ثواب الأطفال بحسب مصائبهم وآلامهم رقم الفتوى 411373  المشاهدات: 1598  تاريخ النشر 19-1-2020

    لدي سؤال بخصوص العدالة في معاناتي في الطفولة: طفولتي كانت تعيسة بسبب أقربائي الذين يكبرونني في السن؛ فقد كانوا يعذبونني كل يوم تقريبا بأنواع التعذيب: شرب ماء مغلي، ضرب بالأسلاك أو العصي، وأشياء أقسى طول فترة طفولتي تقريبا، ويتحكمون في. ولا أزال أعاني.. المزيد

  • مهما كان الذنب عظيمًا فعفو الله تعالى أعظم رقم الفتوى 411301  المشاهدات: 3236  تاريخ النشر 16-1-2020

    فعلت ذنبًا كبيرًا، وقد أثّر عليّ بشكل كبير، وأعرف أني مذنبة، ومعترفة بخطئي، ونادمة عليه، لكن عندي امتحانات، وخائفة أن يعاقبني الله، ولا أستطيع أن أذاكر نهائيًّا، وخائفة أن ينتقم الله مني بسبب هذا الذنب، وأشعر أن كل شيء مسدود أمامي، فماذا أفعل؟ أشعر.. المزيد

  • كيفية التوبة من الغيبة رقم الفتوى 410968  المشاهدات: 2385  تاريخ النشر 12-1-2020

    كيف أتوب من معاصي اللسان؟ فأنا كثيرًا ما أقع في الغيبة، وقد ظلمت إناثًا كثيرات، وليست هناك إمكانية أن ألقاهنّ مرة أخرى؛ لكي أتحلل منهنّ، فما الحل؟ .. المزيد

  • الخوف من عاقبة الذنب برهان على الإيمان رقم الفتوى 410962  المشاهدات: 1935  تاريخ النشر 12-1-2020

    أنا شابة مسلمة، تعرفت إلى شاب في الفيسبوك، ورغم أخلاقي وخوفي من الله، إلا أنني خالفت شرع الله عندما سمحت له برؤية بعض جسدي من خلال الشاشة، ومنذ ذلك اليوم وأنا أستغفر الله العظيم، وقلبي يتألم من الذنب، وأبكي خوفًا من العقاب الإلهي، وخوفًا من ألّا يغفر.. المزيد

  • التوبة من كبيرة مع الإصرار على غيرها رقم الفتوى 410947  المشاهدات: 1103  تاريخ النشر 12-1-2020

    أرجو الرد؛ لأني أعيش في قلق، وتفكير، وخوف شديد، فأنا وقعت في ذنب كبير هو اللواط، وأنا لا أقول: إني أحب هذا الشيء، أو أفكّر فيه، أو عندي ميل إليه، لا، واللهِ، لكني فعلته عدة مرات من قبل، وكنت لا أعلم له عقوبة، ولا أعرف أنه من أعظم الكبائر، ولكني سمعت عقوبته.. المزيد

  • هل ينال صاحب السيارة الذي يفسح للناس أجر من يفسح في المجالس؟ رقم الفتوى 410932  المشاهدات: 888  تاريخ النشر 12-1-2020

    هل يحصل صاحب المركبة المسلم الذي يفسح الطريق لأصحاب المركبات من إخوانه مثل أجر المسلم الذي يفسح لإخوانه في المجالس؟ وهل يفسح الله له؟ فقد لاحظت أن كثيرًا من الناس لا يفكّر في إخوانه، ويسوق مركبته في منتصف الطريق؛ بحيث لا يترك مجالًا للآخرين. وجزاكم.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: