الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (5301) الترتيب الحالي:

  • عليكم من الأعمال ما تطيقون رقم الفتوى 398020  المشاهدات: 1009  تاريخ النشر 6-5-2019

    من خرَّج هذا الحديث، وما درجته؟ قال الرسول صلى الله عليه وسلم (خذوا من العبادة ما تطيقون) .. المزيد

  • التهاون في المستحبات والمندوبات لتفادي الابتلاء... رؤية شيطانية رقم الفتوى 397981  المشاهدات: 758  تاريخ النشر 6-5-2019

    عندي استفسار وهو: هل كلما قوي إيمان المرء، كثر ابتلاؤه كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام: يبتلى المرء على قدر دينه. وإذا كان كذلك هل يجوز للمسلم أن يتهاون في بعض المندوبات والمستحبات من غير الفرائض، حتى لا تكثر عليه الابتلاءات؟.. المزيد

  • أسباب وحكمة نزول البلاء رقم الفتوى 397960  المشاهدات: 808  تاريخ النشر 5-5-2019

    أؤمن بأن المؤمن المستقيم المتقي لا يبتلى بالشر، ويبتلى بالخير فقط؛ لقول الله: وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم. وبالاعتماد على الحديث الصحيح التالي: (ألا أُخبركم بأفضلِ آيةٍ في كتابِ اللهِ تعالى، حدَّثنا بها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ:.. المزيد

  • الشكوى إلى الله لا تنافي الصبر الجميل رقم الفتوى 397927  المشاهدات: 765  تاريخ النشر 5-5-2019

    بارك الله فيكم، ونفع الله بكم. أريد أن أسأل عن كيفية الشكوى إلى الله. وهل يجوز التحدث عن أمر يزعجني بتفاصيله؟ مثلا بعد حمد لله والثناء عليه عز وجل، والاستغفار والصلاة على الرسول الكريم، ثم الحديث عما يزعجني بالتفاصيل (أزعجني فلان بكلامه كذا، أو أنا.. المزيد

  • ركن التوبة الأعظم هو الندم رقم الفتوى 397858  المشاهدات: 701  تاريخ النشر 2-5-2019

    أنا بنت وحيدة، وأهلي موجودون، ولكنهم مشغولون عني، وتزوجت دون رغبتي، وتعرضت فيه لأذى شديد، وحاولت الاقتراب من أهلي، ولكني الآن وحيدة منطوية، وعلاقتي بالله تكون قوية أحيانًا، وضعيفة أحيانًا أخرى، مع محبتي لله؛ لأنه ليس لي غيره، وضعفت وارتكبت الخطأ.. المزيد

  • ثواب من يشتهي المعصية ولا يعمل بها رقم الفتوى 397783  المشاهدات: 1009  تاريخ النشر 2-5-2019

    هل تصح توبتي إذا تبت من بعض الذنوب، وبقيت أمارس ذنوباً أخرى؟ أم إن توبتي من الذنوب التي تبت منها تكون باطلة؛ لأن لدي ذنوباً غيرها لم أتب منها؟ وأيضاً قرأت في موقعكم أن الإنسان إذا شعر بالرغبة في العودة للذنب، وشعر بالحنين له بعد أن تاب منه، فإن هذا يناقض.. المزيد

  • الإصرار على المعاصي اتّكالًا على عفو الله طريق المخذولين رقم الفتوى 397663  المشاهدات: 935  تاريخ النشر 30-4-2019

    ما حكم فعل الذنب، والإصرار عليه، دون الرغبة الملحة لفعله، مع معرفة عواقبه؟ اعتقادًا بغفران الله للذنوب، وعفوه. جزاكم الله خيرًا. .. المزيد

  • دعاء لصرف الأشرار رقم الفتوى 397648  المشاهدات: 897  تاريخ النشر 30-4-2019

    كنت إنسانة مؤمنة، أخاف الله، وأصررت على أهلي أن يعلموني الصلاة، وكبرت، وتعرفت إلى شباب عن طريق الإنترنت، وكنت أشاهد مواقع إباحية، وبعد ذهاب الشهوة، أكره نفسي، وأحتقرها، وفي أحد الأيام تحدثت إلى شاب عن طريق الفيديو والصور، وأريته جسمي كله، وأنا خائفة.. المزيد

  • على المرء مجاهدة المشاعر السلبية والسعي للتخلص منها رقم الفتوى 397621  المشاهدات: 519  تاريخ النشر 30-4-2019

    أنا طالب جامعي في كلية الدعوة وأصول الدين، في خير، وهدوء، وسعادة - والحمد الله-، لكن عندي مشكلة أتعبتني كثيرًا، وهي أني أصبحت أهاب الناس بشكل غريب جدًّا جدًّا، فإذا دخلت المسجد مثلًا، فإني أتخيّل أن كل الناس في المسجد ينظرون إليّ؛ فأجد من الداخل نوعًا.. المزيد

  • تعريف الغيبة وما يجب على من سمعها في المجلس رقم الفتوى 397576  المشاهدات: 742  تاريخ النشر 30-4-2019

    أريد شرحًا وافيًا عن أشكال الغيبة المحرمة، فإذا قلت: إن العمارة التي يعمل فيها فلان قديمة، وغير جميلة، فهل هذا يدخل في الغيبة؟ وإذا تحدثت عن مشكلة ما بين الأقارب، وأظهرت بطريقة ما أني ألومه على ما حصل، أو تساءلت لماذا حصل منك هذا الأمر، لكن دون أن أنطق.. المزيد

  • الخوف من عدم قبول الأعمال وحكم الترويح عن النفس باللعب رقم الفتوى 397342  المشاهدات: 576  تاريخ النشر 28-4-2019

    عمري 15 سنة، وقبل عدة شهر كنت إنسانًا فاسقًا، أسب، وأمارس العادة السرية، وكنت عاقًّا لأمي وأبي، ولا أصلي، لكني قرأت عن يوم الحساب، فخفت جدًّا، ولم أستطع أن أتنفس، أو أن أبلع ريقي، وفي اليوم الموالي بدأت أصلي، وأحترم أمي وأبي، ولم أعد أمارس العادة السرية،.. المزيد

  • من أهم سبل الاستقامة والثبات على الالتزام صحبة أهل الخير والصلاح رقم الفتوى 397162  المشاهدات: 694  تاريخ النشر 25-4-2019

    أنا بنت ملتزمة، ومنتقبة -الحمد لله-، وكنت خارجة اليوم مع اثنتين من صاحباتي، غير ملتزمتين، أحيانًا تصليان، وأحيانا لا، ومعظم لبسهما بناطيل، وتسمعان الأغاني كثيرًا، وعندما أكون بصحبتهما -للأسف- أعمل مثلهما، وأسمع الأغاني، وأرفع صوتي في الشارع، وأجري،.. المزيد

  • هل يستسمح الكافر غير الحربي من الغيبة كما يستسمح المسلم؟ رقم الفتوى 397057  المشاهدات: 873  تاريخ النشر 24-4-2019

    في جواب سؤالي السابق عن غيبة الكفار، أحلتموني على سؤالين، تعلمت منهما: أنه يجب للتوبة من الغيبة استسماح من اغتبته، وقلتم: إن غيبة الكافر لا تختلف عن غيبة المسلم، فهي تحرم أيضًا في الأصل، إلا الكافر الحربي، فهل أستسمح الكافر غير الحربي، كما أستسمح المسلم.. المزيد

  • التوبة من الاحتفاظ بصورة امرأة دون علمها رقم الفتوى 397018  المشاهدات: 537  تاريخ النشر 24-4-2019

    أنا شاب أود خطبة فتاة، وهي لا تعلم، فقمت بشيء أحسست بعده بالذنب جدًّا، واستغفرت كثيرًا، فتلك البنت محترمة، ومتدينة، ولا تقوم برفع صورها على الفيس بوك، وذات مرة قامت برفع صورة لها، مع العلم أنها صورة محترمة، وعادية، وحذفتها بعد عدة ساعات؛ لأنها لا تود.. المزيد

  • من أهم طرق علاج الاكتئاب القرب من الله تعالى والاجتهاد في طاعته رقم الفتوى 396973  المشاهدات: 620  تاريخ النشر 24-4-2019

    أرجو منكم الرد في أقرب وقت -وفقكم الله-. أنا شاب قد أكلني الهمّ، والاكتئاب، وأنا أصلي، لكني لا أشعر بطعم الصلاة، ولا الطمأنينة، فأحيانًا أترك الصلاة ليوم، وأعود من جديد، وأستغفر، وأتوب، وأندم على فعلتي، ولكني أعود من جديد لفعلتي، وأعاني من كثرة مشاهدة.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: