الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (5456) الترتيب الحالي:

  • المعيار الصحيح لتكفير الكبائر رقم الفتوى 439885  المشاهدات: 728  تاريخ النشر 19-5-2021

    هل القول بأن الحسنات تكفر السيئات مطلقًا، حتى الكبائر؛ قول معتبر، مع احتمال كونه مرجوحًا؟ استدلالًا بظاهر الآية {إن الحسنات يذهبن السيئات}، وكذلك بحديث البَغِيِّ التي سقت كلبًا، فغفر الله لها، وغير ذلك من الأدلة. (عملًا بأن الأصل أن تُحمل النصوص على.. المزيد

  • التوبة ترفع عقوبة الذنوب في الدنيا والآخرة رقم الفتوى 439879  المشاهدات: 451  تاريخ النشر 19-5-2021

    هل يمكن للمسلم أن يتوب التوبة النصوح من الاستهزاء بالدين، وسب النبي، أو الله، بنية أن يرزقه الله حياة مثل حياة كل مسلم عادي، ليس عليه شيء قد يدخله في الكفر؟.. المزيد

  • من أقبل على الله أقبل الله عليه رقم الفتوى 439876  المشاهدات: 320  تاريخ النشر 19-5-2021

    سؤالي حول القلب. تعلقت بغير الله، وابتليت بالحرام، والإصرار على المعاصي، وفي مرة عصيت الله، ولم أتب، ولا حتى استغفرت لذنبي. أعلم أنها أسباب تغضب الله، وتسخطه عليَّ، وأنا -الحمد لله- الله غيَّر كل هذا فيَّ، وتغيرت بفضله، ولكن أُحس أن في قلبي شيئا يمسكه،.. المزيد

  • أسباب ابتلاء العبد رقم الفتوى 440317  المشاهدات: 274  تاريخ النشر 19-5-2021

    هل بلاء المؤمن إما لرفع درجات، أو لتكفير سيئات، ولا يوجد شيء آخر؟ يعني إذا أصابته عقوبة على ذنب، فهي عقوبة تكفير سيئات؟ أم قد تكون عقوبة فقط؟ أو قد يكون بلاءً فقط، وليس تكفيرًا للسيئات، ولا رفعًا للدرجات؟.. المزيد

  • وجوب التوبة مهما تكرر الذنب رقم الفتوى 440236  المشاهدات: 227  تاريخ النشر 19-5-2021

    أقوم بارتكاب معصية معينة، وأحاول أتركها كثيرا، ولا أقدر، وكل مرة أعملها أتعب نفسيا، وأحس أن ربنا لن يسامحني، وأخاف من أن ربنا يكشف ستره عني، وأتوب بعد كل مرة أعملها، وأحاول، ولكن أعود لعملها. فما الحل؟ وهل يتقبل الله توبتي في كل مرة أتوب؟ .. المزيد

  • وجوب التوبة العامة من كل الذنوب رقم الفتوى 440176  المشاهدات: 199  تاريخ النشر 19-5-2021

    كنت أرغب في بداية مثالية مع الله، وفي حياتي، فقلت لنفسي سأفعل ذلك الذنب حتى أبدأ من جديد، وبعدما حدث ذلك الذنب العظيم، أو مجموعة ذنوب، صرت خائفًا ألا يقبل، أو يبارك الله في توبتي، وصرت لا أشعر بالندم، ولكن ما زلت مصرًا على التوبة. فماذا أفعل؟.. المزيد

  • إضاءات على من زنت وتزوجت وتعاني من ضغوط نفسية عنيفة رقم الفتوى 440086  المشاهدات: 236  تاريخ النشر 19-5-2021

    مشكلتي ليست سهلة، ففي كل ثانية أتمنى الموت؛ فهو أفضل لي. أنا متزوجة، وعندي ولد، منحني الله نعم الزوج ونعم الطفل، والحمد لله. لكن المشكلة أني قبل الزواج كنت أقع في الحرام دون تفكير في عاقبة الأمر، وفقدت عذريتي. ومع ذلك سترني ربي، ووهبني نعم الزوج الذي.. المزيد

  • من عقوبات الذنوب حرمان العلم، فهل يدخل في ذلك العلم الدنيوي؟ رقم الفتوى 440074  المشاهدات: 473  تاريخ النشر 19-5-2021

    قال ابن القيم في الجواب الكافي: من عقوبات الذنوب: حرمان العلم؛ فإن العلم نور يقذفه الله في القلب، والمعصية تُطفئ ذلك النور. ولما جلس الشافعي بين يدي مالك، وقرأ عليه، أعجبه ما رأى من وفور فطنته، وتوقُّد ذكائه، وكمال فهمه، فقال: إني أرى الله قد ألقى على.. المزيد

  • الزهد الحقيقي المشروع رقم الفتوى 440014  المشاهدات: 159  تاريخ النشر 19-5-2021

    لدي سؤال يتعلق بالزهد .. أولاً: هل الزهد مستحب؟ ثانياً: لو مررت بسوق واشتهيت نوعاً من الحلوى الفاخرة. فهل تركي لشرائها مندوب يكسبني ثواباً؟ وكذلك لو اشتهت نفسي السفر للسياحة إلى دولة عربية. فهل تركي لهذا السفر مستحب، أم الاستحباب مقيد بصرفي لهذا المبلغ.. المزيد

  • وسائل تليين القلب القاسي رقم الفتوى 439396  المشاهدات: 4170  تاريخ النشر 15-4-2021

    كيف يلين قلب قاس؟ وكيف يكتسب الرحمة والمودة؟ الرسول صلى الله عليه وسلم قال لشخص: أطعم المسكين، وامسح رأس اليتيم. أنا لست بقادر على هذا. فما الحل؟ .. المزيد

  • من رفع أفلامًا إباحية وشوهدت بالملايين ثم تاب وحذفها رقم الفتوى 439378  المشاهدات: 5515  تاريخ النشر 15-4-2021

    منذ سنة أو أكثر كنت مهووسًا بجمع المال من الإنترنت، وعرفت أني من الممكن أن أربح من خلال تحميل الأفلام الإباحية من موقع، ورفعها على موقع آخر، وبعد عدة أسابيع أوقفت ذلك العمل، ولم أحصل على أيِّ قرش، وقرّرت العمل الحلال، ولكن تمّت مشاهدة الأفلام من قبل.. المزيد

  • حال التائب بعد توبته، وكيفية حصول المحبة في الله رقم الفتوى 439363  المشاهدات: 5124  تاريخ النشر 15-4-2021

    سؤالي عن التوبة: إذا كان الله تعالى يقبل التوبة، ويفرح بالتائبين، فما الحكمة من إبقائهم محجوبين عنه؛ لأن المعاصي تحجب الإنسان عن ربه؟ فإذا قبله الله، هل يجب أن يصله به مرة أخرى؟ أم هذه عقوبة له تكفيرا لذنوبه مثلا؟ ما الحكمة؟ وكيف يصل بالله، ويبغض ما.. المزيد

  • طريق التوبة والهداية والاستقامة رقم الفتوى 439084  المشاهدات: 3678  تاريخ النشر 6-4-2021

    جزاكم الله كل خير، موضوعي أني أعمى القلب، وقلبي يميل إلى الهوى، ولا يرى الحق، ولكني أريد الحق، وأريد أن أكون مع الله، أشعر بأن جدارا على قلبي يمنعني من الهداية. هل هذا بسبب ذنوبي؟ وكيف الحل؟ هل سيتقبل الله مني -حتى ولو لم أشعر بقربي منه؛ رغم بعدي الشديد-؟.. المزيد

  • التعرّف إلى الله والزهد في الدنيا رقم الفتوى 439081  المشاهدات: 3181  تاريخ النشر 6-4-2021

    كيف أتعرف إلى الله؟ وما أفضل تفسير لأسماء الله الحسنى؟ وأنا أسير غشاوة رانت على قلبي، وأشعر أن الدنيا ستسحبني، وتغريني، وهذا شيء يقلقني أيضًا؛ فأبتعد عن الناس كلهم، وأجلس وحدي، فهل هذا يؤثر عليَّ؟ وكيف أزهد في الدنيا ولا آمن لها؟ وكيف أعيش للآخرة فقط؟.. المزيد

  • نصائح للوصول للذة الطاعة وحلاوة المناجاة رقم الفتوى 438973  المشاهدات: 3922  تاريخ النشر 6-4-2021

    كنت ضالًّا لا أصلي، بعيدًا عن الدِّين جدًّا، وهداني الله منذ عامين، وكنت أخشع في العبادات، وأتأثّر وأبكي عند قراءة القرآن، وأنا الآن عكس ذلك تمامًا، وكل بضعة أيام أشعر بثقل الأعمال؛ لأني غالبًا ما أصبحت أؤديها ولا أتأثّر بها. ومنذ أن هداني الله وعلاقتي.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: