الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (5244) الترتيب الحالي:

  • هل يستسمح الكافر غير الحربي من الغيبة كما يستسمح المسلم؟ رقم الفتوى 397057  المشاهدات: 595  تاريخ النشر 24-4-2019

    في جواب سؤالي السابق عن غيبة الكفار، أحلتموني على سؤالين، تعلمت منهما: أنه يجب للتوبة من الغيبة استسماح من اغتبته، وقلتم: إن غيبة الكافر لا تختلف عن غيبة المسلم، فهي تحرم أيضًا في الأصل، إلا الكافر الحربي، فهل أستسمح الكافر غير الحربي، كما أستسمح المسلم.. المزيد

  • التوبة من الاحتفاظ بصورة امرأة دون علمها رقم الفتوى 397018  المشاهدات: 456  تاريخ النشر 24-4-2019

    أنا شاب أود خطبة فتاة، وهي لا تعلم، فقمت بشيء أحسست بعده بالذنب جدًّا، واستغفرت كثيرًا، فتلك البنت محترمة، ومتدينة، ولا تقوم برفع صورها على الفيس بوك، وذات مرة قامت برفع صورة لها، مع العلم أنها صورة محترمة، وعادية، وحذفتها بعد عدة ساعات؛ لأنها لا تود.. المزيد

  • من أهم طرق علاج الاكتئاب القرب من الله تعالى والاجتهاد في طاعته رقم الفتوى 396973  المشاهدات: 471  تاريخ النشر 24-4-2019

    أرجو منكم الرد في أقرب وقت -وفقكم الله-. أنا شاب قد أكلني الهمّ، والاكتئاب، وأنا أصلي، لكني لا أشعر بطعم الصلاة، ولا الطمأنينة، فأحيانًا أترك الصلاة ليوم، وأعود من جديد، وأستغفر، وأتوب، وأندم على فعلتي، ولكني أعود من جديد لفعلتي، وأعاني من كثرة مشاهدة.. المزيد

  • كثرة التفكير في الماضي قد يكون عائقًا عن كثير من الخير رقم الفتوى 396910  المشاهدات: 578  تاريخ النشر 23-4-2019

    أسأل الله أن ينفعنا بكم، وأن يجزيكم عنا خير الجزاء، وشكر الله جهودكم الطيبة، وبارك لكم. أنا فتاة أبلغ من العمر 22 عامًا، من عائلة ملتزمة -ولله الحمد-، تعرضت في طفولتي لموقف مؤذ، ولم أُخبر بهِ أحدًا قط، بل يصيبني بالتوتر، وأشعر أن روحي تحترق إذا ذكرته.. المزيد

  • نصائح لمن ابتلي بالفتور بعد الاستقامة رقم الفتوى 396865  المشاهدات: 463  تاريخ النشر 23-4-2019

    أنا شاب عمري سبعة عشر عامًا، أحفظ عشرة أجزاء من كتاب الله -ولله الحمد-، محافظ على الصلاة، وعلى السنن الرواتب، وقد تركت العادة السرية، والصور، والأفلام الإباحية منذ ما يقارب الثلاث أو الأربع سنوات، وفي تلك الفترة تغيرت بشكل جذري، وصرت ألازم المساجد.. المزيد

  • توبة من أرسلت لشخص صورها عارية رقم الفتوى 396790  المشاهدات: 1037  تاريخ النشر 22-4-2019

    ارتكبت ذنبا قبل أربع سنوات -أسأل الله قبول توبتي- ذنبي هو أنني أرسلت صورا عارية لشخص، وعمري حينها 19عاما، وليست لدي القدرة الآن على الوصول إليه، وعمري 23 عاما. فأنا خائفة من أن يكون قد قام بنشر الصور، بالرغم من أن القصة لها أربع سنوات، ولم يتم نشر أي صورة.. المزيد

  • وسائل ضبط البوصلة في السير إلى الله رقم الفتوى 396541  المشاهدات: 531  تاريخ النشر 18-4-2019

    التزمت قبل سنة، وزدت في الطاعات والنوافل، ودخلت حسب ظني في الغلو في طول الصلاة، وقلة المذاكرة والإقلال في الحديث مع زوجتي، والصدقة بمبالغ تفوق قدرتي على الصدقة، ثم أدركت أن الشيطان يلعب بي بسبب جهلي، ويريد أن يضيع عليَّ مستقبلي؛ لأن أمامي اختبار مهم.. المزيد

  • إذا صحّت التوبة فليبشر العبد بكل خير رقم الفتوى 396319  المشاهدات: 520  تاريخ النشر 16-4-2019

    أنا في حاجة ماسّة إلى نصيحتكم، فقد يتيسر أمري بها، فأنا لا أتوقف عن التفكير في شخص كنت متعلقة به في زمن مضى، وتفكيري فيه ليس عائدًا إلى تعلّقي به، وإنما يرجع إلى الألم الذي سبّبه لي، وقبل حدوث أي أمر، كنت أدعو الله أن يجمعني به بالحلال، ودام أملي فيه.. المزيد

  • التائب يُغلِّب جَانِبِ الرَّجَاء رقم الفتوى 396223  المشاهدات: 508  تاريخ النشر 15-4-2019

    في حالة توبة العبد من الذنوب أيهما يغلب جانب الخوف، أم الرجاء؟ وكيف يفرق بين الخوف، وبين القنوط من رحمة الله؟.. المزيد

  • علامة قبول التوبة ودلالة البلاء بعد التوبة رقم الفتوى 396181  المشاهدات: 439  تاريخ النشر 15-4-2019

    كنت في غنى وفضل من الله، ولكني كنت بعيدًا عن الله، وارتكبت ذنوبًا كثيرة، ولحكمة من الله فقدت كل شيء، وأصبحت فقيرًا ماديًّا بتعريف أهل الأرض، وفقدت كل ما أملك، وكل ما بنيت، وكل ما وصلت له من نجاح، ولكني اعتبرت هذا درسًا من الله؛ لأتنبه، وأعود له، فأصبحت.. المزيد

  • الفرق بين العفو والمغفرة وأيهما أبلغ رقم الفتوى 396091  المشاهدات: 1170  تاريخ النشر 14-4-2019

    في سورة البقرة قال الله تعالى: {وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا}، فهل العفو هو الغفران، مع محو من الصحيفة، والغفران مغفرة دون محو؟ 1- في دعاء المؤمنين دعوا بالعفو، ثم الغفران، وأعتقد بذلك أنهما شيئان مختلفان. 2- الله تعالى في القرآن أمر بالاستغفار أكثر.. المزيد

  • الضيق الذي يشعر به التائب من العقوق هل هو من العقوبة المعجلة؟ رقم الفتوى 396052  المشاهدات: 324  تاريخ النشر 14-4-2019

    عمري 25 سنة، وقد عققت والديّ - وخصوصًا أمّي- عقوقًا شديدًا، طيلة أربعة أشهر، مع العلم أن ذلك لم يسبق لي أبدًا، وقد تبت الآن، ولكني أشعر بضيق شديد؛ لدرجة أن كل شيء صعب عليّ: أكلي، وشربي، ولا أعرف ما هو هدفي، أو ماذا أصنع في حياتي، وكلمة: (لو) تؤرقني؛ لأن حياتي.. المزيد

  • شغل التائب جميع وقته بالاستغفار رقم الفتوى 395980  المشاهدات: 528  تاريخ النشر 11-4-2019

    ما مدى الخلاص من الذنب بالاستغفار؟ فقد أذنبت ذنبًا، ولا أعلم أهو ذنب أم لا؛ لأني لا أفهم نفسي، فأنا مسلوب الإرادة -دفع الله عنا وعنكم جميعًا كل أذى-، وأنا طالب علم، وخيّل إليّ أنه لا تصحّ المذاكرة، ولا عمل شيء، وإنما على العبد أن يستغفر، ويدعو، ونحو ذلك.. المزيد

  • متطلبات اللجوء إلى الله رقم الفتوى 395971  المشاهدات: 469  تاريخ النشر 11-4-2019

    ما هي متطلبات اللجوء إلى الله؟ وهل هناك وسيلة معينة لعرض شكواي؟ وكيف أضمن أنها ستصل؟ وكم هي المدة؟ وهل هناك طريقة أعرف بها إذا لم يتم قبول الشكوى في حال ردت؟.. المزيد

  • التوبة مما يشك في تحريمه أو كونه كفرًا ومما لا يعلم من الذنوب رقم الفتوى 395962  المشاهدات: 495  تاريخ النشر 11-4-2019

    جزاكم الله خيرًا على هذا الموقع؛ لما فيه من منفعة للناس، وأسأل الله أن يوفقكم لما يحب، ويرضى. عندما كان عمري 13 سنة (بعد البلوغ)، سألتني صديقتي عن اسم جارنا، فقلت لها: اسمه عبد الرزاق، وبسرعة ودون تفكير قامت بقلب أحد حروف اسم الله عز وجل، وقالت: "عبد ..."،.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: