الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كفارة من وقع في نذر اللجاج
رقم الفتوى: 13349

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 23 ذو القعدة 1422 هـ - 5-2-2002 م
  • التقييم:
5138 0 316

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم لي سؤال :لقد حلفت بالله بأنني سأقلع عن التدخين وفي حالة رجوعي إليه سأصوم شهرا وفعلا أقلعت عنه إلا أنني رجعت للتدخين مرة جديدةسؤالي هل فعلا أصوم شهراً كما حلفت أو علي كفارة يمين ؟؟أفيدوني أفادكم الله وافتوني الفتوى الأسهل والأصحوأكون شاكرا لكم إذا أعلمتموني باسم الشيخ صاحب الفتوىوجزاكم الله عنا كل خيروالسلام عليكم

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمن قال: إن فعلت كذا فعلي صيام شهر -مثلاً- فمذهب أكثر العلماء أن هذا هو نذر اللجاج والغضب، ويجزئه فيه كفارة يمين، هكذا قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، ويدل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: "كفارة النذر كفارة يمين" رواه مسلم.
وقد سبق بيان كفارة اليمين مع حكم الحلف على ترك المعصية في جواب سابق برقم:
9302
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: