الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتب العقيدة في تجدد مستمر
رقم الفتوى: 208279

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 رجب 1434 هـ - 22-5-2013 م
  • التقييم:
13383 0 508

السؤال

نحتاج إلى كتب غير الكتب القديمة لتعليم الناس العقيدة، لأن هناك مسائل وتساؤلات جديدة، فشرح الطحاوية والوساطية لا يكفيان، بل يجب إعادة كتابتهما مع المسائل الجديدة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فشكرا لك على التواصل معنا ـ بارك الله فيك ـ ونبشرك بأن المكتبة الإسلامية بفضل الله تتجدد دائما بكتب العقيدة بأسلوب جديد ومنهجية جديدة، كما تتجدد فيها المواضيع التي ترد على الإيدلوجيات المنحرفة التي ظهرت بعد الطحاوية والواسطية، ولا يعني هذا أن نهمل الواسطية والطحاوية، فهما كتابان مهمان لطلاب العلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: