الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصلاة في ملابس العمليات الجراحية
رقم الفتوى: 21169

  • تاريخ النشر:الأحد 10 جمادى الآخر 1423 هـ - 18-8-2002 م
  • التقييم:
9848 0 525

السؤال

أعمل طبيب أمراض نساء وتوليد وأود أن أسأل هل لمس بطن المريضة بدون قفازأثناء الكشف عليها هل ينقض الوضوء أم لا ؟ وهل الكشف المهبلى بالقفاز ينقض الوضوء أيضا أم لا ؟ وأحيانا نضطر للصلاة في ملابس العمليات دون أن نتأكد أنه قد أصابها قطرات دم أو سائل أمنيوسي أثناء عمليات التوليد فما حكم الصلاة في هذه الملابس ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد تقدم الكلام عن حكم تخصص الرجل في أمراض النساء والتوليد في الفتوى رقم:
7764.
وتقدم الكلام عن لمس المريضة هل ينقض الوضوء أم لا ؟ في الفتوى رقم:
13819.
وأما الفحص المهبلي بالقفاز، فإنه لا ينقض الوضوء؛ لأنه من وراء حائل، وراجع الفتوى رقم:
3892.
وأما عن الصلاة في ملابس العمليات، فلا حرج فيها ما لم تر فيها شيئًا من الدم فوق القدر المعفو عنه، وهو قدر الدرهم وراجع في ذلك الجواب رقم18639.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: