الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من نذر ألا يرى أولاده عدة أيام عند تحقق أمر ما
رقم الفتوى: 361105

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 محرم 1439 هـ - 9-10-2017 م
  • التقييم:
1692 0 97

السؤال

نذرت نذرا، وقلت: نذرت لله لو حصلت زوجتي وأولادي على تأشيرة دخول إلى أوروبا، والتقينا من جديد، فلن أراهم أول 3 أيام متتالية حتى تنقضي، وذلك بعد فراق سنتين قسرا، ومحاولات كثيرة. وقد حصلوا على تأشيرة، وجاءوا إلي.
ولكن يقول لي أحد العلماء أن أكفر عن هذا النذر. فما رأي فضيلتكم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإن نذرك عدم رؤية أولادك ثلاثة أيام، ليس من نذر القربة الذي يلزم الوفاء به، وغايته أن يكون نذر مباح، وفي انعقاده خلاف بين أهل العلم، وانظر الفتوى رقم: 286471 وما أحيل عليه فيها.

  وبناء عليه، فلا حرج عليك في رؤية أولادك، وترك الوفاء بهذا النذر، وغاية ما يلزمك كفارة يمين على قول من أوجب ذلك من الفقهاء، وعند الجمهور لا يلزمك شيء، ولو كفرت عن هذا النذر احتياطا، لكان حسنا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: