الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ملابسها بها آثار بول وحان وقت الصلاة وهي خارج المنزل فماذا تفعل؟
رقم الفتوى: 44377

  • تاريخ النشر:السبت 1 محرم 1425 هـ - 21-2-2004 م
  • التقييم:
10610 0 321

السؤال

أنا فتاة وكنت خارج المنزل فحان وقت الصلاة و لكن ملابسي كان بها آثار بول أو ما شابه فماذا أفعل؟ وهل تجوز الصلاة بتلك الملابس أم لا ؟ وماذا أفعل إذا أوشك وقت الصلاة التالية أن يحين ؟وشكراً

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا أمكنك تطهير ملابسك التي أصابتها النجاسة أو تبديلها بملابس أخرى طاهرة، وجب ذلك ولا تصح الصلاة بدون تطهيرها.

وإذا لم يمكنك تطهير هذه الملابس ولم توجد ثياب بديلة، وخشيت خروج وقت الصلاة فصلي على حسب حالك ولا إعادة عليك، وإن لم تخشيْ خروج الوقت فأخري الصلاة حتى تتمكني من تطهير ملابسك، وراجعي للفائدة الفتوى رقم: 41142.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: