حكم صلاة من اغتسل وبه جراحة لم يمسها الماء
رقم الفتوى: 50131

  • تاريخ النشر:السبت 2 جمادى الأولى 1425 هـ - 19-6-2004 م
  • التقييم:
6515 0 300

السؤال

اغتسلت من دون أن تمس يدي الماء لأن بها جرحاً بليغاً ونصحني الطبيب بعدم بلها بالماء، هل صلاتي بعد الغسل صحيحة أم هل يجب علي قضاؤها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد كان عليك أن تمسحي على محل الجرح من يدك مسحاً خفيفاً لا يضرك وتغسلي الصحيح منها وبقية جسدك، فإن كنت لا تستطيعين المسح عليه مباشرة فكان عليك أن تضعي عليه لصقة واقية وتمسحي على اللصقة، ويأخذ حكم الجبيرة، وقد تقدم الكلام عن الجبيرة في الفتاوى ذات الأرقام التالية: 1176، 18295، 19672.

فإن لم يمكنك وضع لصقة أو عصابة فعليك غسل الصحيح من جسدك، وقد اختلف العلماء في هذه الحالة فمنهم من أوجب التيمم عن هذا العضو الذي لم يتم غسله، ومنهم من لم يوجب ذلك.

 وعليه؛ فصلاتك بعد هذا الغسل على قول من يرى وجوب التيمم غير صحيحة لأن طهارتك ناقصة وعليك إعادتها، وعلى قول من لا يرى وجوب التيمم فالصلاة صحيحة ولا إعادة عليك، فعليك أن تقضي الصلاة خروجاً من الخلاف وإبراءً للذمة.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة