الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يتعين الهدي بقوله هذا هدي

جزء التالي صفحة
السابق

( وإن مات بعد تعيينها ) أي : الأضحية أو الهدي ( لم يجز بيعها في دينه ، ولو لم يكن له ) وفاء ( إلا منها ) لتعلق حق الله بها وتعين ذبحها ، وكما لو كان حيا ( ولزم الورثة ذبحها ، ويقومون مقامه في الأكل والصدقة والهدية ) " كسائر الحقوق له وعليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث