الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول الله تعالى ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون ليوم عظيم يوم يقوم الناس لرب العالمين

جزء التالي صفحة
السابق

التالي السابق


أي : هذا باب في قول الله تعالى إلى آخره ، قوله : " ألا يظن " أي : ألا يستيقن ، والظن هنا بمعنى اليقين ، " أنهم مبعوثون " فيسألون عما فعلوا في الدنيا . قوله : " ليوم عظيم " يعني يوم القيامة ، " يوم يقوم الناس لرب العالمين " لفصل القضاء بين يدي ربهم ، وقال كعب : يقفون ثلاثمائة عام . وقال مقاتل : وذلك إذا خرجوا من قبورهم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث