الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب لا مانع لما أعطى الله

6241 وقال ابن جريج : أخبرني عبدة أن ورادا أخبره بهذا ، ثم وفدت بعد إلى معاوية فسمعته يأمر الناس بذلك القول .

التالي السابق


ابن جريج هو عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج ، وهذا التعليق وصله أحمد ومسلم من طريق ابن جريج ، والمقصود من هذا التعليق التصريح بأن ورادا أخبر به عبدة لأنه وقع في الرواية الأولى بالعنعنة .

قوله : " ثم وفدت " القائل بهذا عبدة ، ووفدت من الوفود وهو قصد الأمراء لزيارة واسترفاد وانتجاع وغير ذلك ، يقال : وفد يفد فهو وافد .

قوله : " بعد " مبني على الضم أي : بعد أن سمعته من وراد .

قوله : " إلى معاوية " هو ابن أبي سفيان لما كان في الشام حاكما .

قوله : " بذلك القول " أشار به إلى القول الذي كان يقوله صلى الله عليه وسلم وهو الدعاء المذكور عقيب الصلاة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث