الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب النذر في الطاعة

6318 70 - حدثنا أبو نعيم ، حدثنا مالك ، عن طلحة بن عبد الملك ، عن القاسم ، عن عائشة رضي الله عنها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من نذر أن يطيع الله فليطعه ، ومن نذر أن يعصيه فلا يعصه .

التالي السابق


مطابقته للترجمة ظاهرة ، وأبو نعيم الفضل بن دكين ، وطلحة بن عبد الملك الأيلي بفتح الهمزة وسكون الياء آخر الحروف نزيل المدينة ثقة من طبقة ابن جريج ، والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه .

والحديث أخرجه أبو داود في النذر عن القعنبي ، وأخرجه الترمذي فيه عن قتيبة عن مالك به ، وأخرجه النسائي أيضا عن قتيبة وغيره ، وأخرجه ابن ماجه في الكفارات عن أبي بكر بن أبي شيبة .

وقال أبو عمر : قال قوم من أهل الحديث : إن طلحة تفرد بهذا الحديث عن القاسم ، قيل : ليس كذلك فقد تابعه أيوب ويحيى بن أبي كثير عن ابن حيان ، ورواه الطحاوي أيضا من حديث عبد الرحمن بن مجبر بضم الميم وفتح الجيم وتشديد الباء الموحدة عن القاسم .

قوله : " أن يطيع الله " كلمة " أن " مصدرية ، والإطاعة أعم من أن تكون في واجب أو مستحب ، قوله : " فليطعه " مجزوم لأنه جواب الشرط ، قوله : " فلا يعصه " مجزوم أيضا لأنه جواب الشرط ، ويروى : من نذر أن يعصي الله .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث