الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذأي

[ ذأي ]

ذأي : الذأو : سير عنيف . ذأى يذأى ويذؤو ذأوا : مر مرا خفيفا سريعا ، وقال : سار سيرا شديدا

وذأى الإبل يذآها ويذءوها ذأوا وذأيا : ساقها سوقا شديدا وطردها ، قال ابن بري : وأنشد أبو عمرو لحبيب بن المرقال العنبري :


ومر يذآها ومرت عصبا شهذارة تأفر أفرا عجبا



والذأوة : الشاة المهزولة ؛ عن ثعلب . وذأى العود والبقل يذأى ذأوا وذأيا وذأى وذئيا ؛ الأخيرة عن ابن الأعرابي ، قال يعقوب : وهي حجازية : ذوى وذبل . وذأى الفرس والحمار والبعير يذأى ذأيا : أسرع ، وهو ضرب من عدو الإبل ، وفرس مذأى ؛ قال :


مذأى مخدا في الرقاق مهرجا

ويروى :


بعيد نضح الماء مذأى مهرجا

وقيل : الذأي السير الشديد . وذأيته ذأيا : طردته . وحمار مذأى ، مقصور مهموز وحمار مذأى ، طراد لأتنه ، وقال أوس بن حجر :


فذأونه شرفا وكن له     حتى تفاضل بينها جلبا



وقد ذآها يذآها ذأيا وذأوا إذا طردها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث