الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذلغ

[ ذلغ ]

ذلغ : ذلغ الرجل ذلغا : تشققت شفتاه . ورجل أذلغ وأذلغي : غليظ الشفة ، وفي التهذيب : غليظ الشفتين . وقال رجل من العرب : كان كثير أذيلغ لا ينال خلف الناقة لقصره . ورجل أذلغ : متقشر الشفة . وفي نوادر الأعراب : دلعت الطعام وذلغته ، أي أكلته ، ومثله اللغف . والأذلغ والأذلغي : الأقلف ؛ قال النابغة الجعدي يهجو ليلى الأخيلية :

دعي عنك الرجال وأقبلي على أذلغي يملأ استك فيشلا

قال ابن بري : وقيل : الأذلغي منسوب إلى الأذلغ بن شداد من بني عبادة بن عقيل وكان نكاحا . وذلغت شفته تذلغ ذلغا إذا انقلبت ، وهو الأذلغ . وذلغ الذكر يذلغ : أمذى . وذكر أذلغي مذاء ؛ وأنشد ابن بري :

فدحها بأذلغي بكبك     فصرخت جزت أقصى المسلك



ويقال للذكر : أذلغ وأذلغي ؛ وأنشد أبو عمرو :

واكتشفت لناشئ دمكمك     عن وارم أكظاره عضنك
فداسها بأذلغي بكبك



قال : ويقال له مذلغ أيضا . قال ابن بري : وقال الوزير الأذلغ الأير الأقشر ، ويقال له أيضا مذلغ ؛ وقال كثير المحاربي :

لم أر فيهم كسويد رامحا     يحمل عردا كالمصاد زامحا
ململم الهامة يضحى قاسحا     لما رأى السوداء هب جانحا
فشام فيها مذلغا صمادحا     فصرخت لقد لقيت ناكحا
رهزا دراكا يحطم الجوانحا



قال الأزهري : الذكر يسمى أذلغ إذا اتمهل فصارت ثومته مثل الشفة المنقلبة . ابن بري : ويقال قد تذلغت الرطبة انقشر جلدها ، وتذلغ ظهر الجمل من الحمل إذا انقشر جلده . وبنو الأذلغ : حي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث