الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يكره من كثرة السؤال وتكلف ما لا يعنيه

6867 68 - حدثنا محمد بن عبيد بن ميمون ، حدثنا عيسى بن يونس ، عن الأعمش ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في حرث بالمدينة ، وهو يتوكأ على عسيب ، فمر بنفر من اليهود ، فقال بعضهم : سلوه عن الروح ، وقال بعضهم : لا تسألوه لا يسمعكم ما تكرهون ، فقاموا إليه فقالوا : يا أبا القاسم ، حدثنا عن الروح ، فقام ساعة ينظر فعرفت أنه يوحى إليه ، فتأخرت عنه حتى صعد الوحي ثم قال : ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي

التالي السابق


مطابقته للجزء الثاني للترجمة ظاهرة .

ومحمد بن عبيد مصغر عبد ، والأعمش سليمان ، وإبراهيم النخعي ، وعلقمة بن قيس .

والحديث مضى في تفسير سورة سبحان ، فإنه أخرجه هناك عن عمر بن حفص ، عن أبيه ، عن الأعمش ، عن إبراهيم ، عن علقمة ، عن عبد الله بن مسعود ، ومضى الكلام فيه .

قوله : " في حرث " بالثاء المثلثة أي زرع ، ويروى في خرب بالخاء المعجمة والباء الموحدة ، قوله : " عسيب " بفتح العين وكسر السين المهملتين وهو جريد النخل ، قوله : " لا يسمعكم " بالرفع والجزم ، قوله : " حتى صعد الوحي " بكسر العين المهملة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث