الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول النبي لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق يقاتلون وهم أهل العلم

6882 [ ص: 49 ] 83 - حدثنا إسماعيل ، حدثنا ابن وهب ، عن يونس ، عن ابن شهاب ، أخبرني حميد ، قال : سمعت معاوية بن أبي سفيان يخطب قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ، وإنما أنا قاسم ويعطي الله ، ولن يزال أمر هذه الأمة مستقيما حتى تقوم الساعة ، أو حتى يأتي أمر الله .

التالي السابق


مطابقته للترجمة ظاهرة .

وقال الكرماني : ليس في الباب ما يدل على أنهم أهل العلم على ما ترجم عليه ، وأجاب بقوله : نعم فيه ; إذ من جملة الاستقامة أن يكون فيهم ، إذ التفقه والمتفقه لا بد منه لترتبط الأخبار بعضها ببعض ، وتحصل جهة جامعة بينهما معنى .

وإسماعيل هو ابن أبي أويس ، يروي عن عبد الله بن وهب ، عن يونس بن يزيد ، عن محمد بن مسلم بن شهاب الزهري ، عن حميد بالضم بن عبد الرحمن بن عوف .

والحديث أخرجه في العلم عن سعيد بن عفير ، وفي الخمس عن حبان عن ابن المبارك ، وأخرجه مسلم في الزكاة عن حرملة ، عن ابن وهب به .

قوله : " خيرا " عام لأن النكرة في سياق النفي تفيد العموم ، أي جميع الخيرات ، ويحتمل أن يكون التنوين للتعظيم ، قوله : " أنا قاسم " أي أقسم بينكم فألقي إلى كل واحد ما يليق به من أحكام الدين ، والله يوفق من يشاء منهم للفقه والتفهم منه والتفكر في معانيه ، قوله : " أو حتى يأتي أمر الله " شك من الراوي ، وفيه أن أمته آخر الأمم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث