الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل فيما تخالف به الزوجة المدخول بها غيرها

( وإن ) قال لمدخول بها أنت طالق أنت طالق أنت طالق و ( أكد الأولى بثالثة لم يقبل ) للفصل بينهما بالثانية فتقع الثلاث ( و ) إن أكد الأولى ( بهما ) أي : الثانية والثالثة قبل لعدم الفصل بينهما ، وتقع واحدة ( أو ) قال أردت ( تأكيد ثانية بثالثة قبل ) لما مر فيقع اثنتان وإن لم يقصد بالثانية تأكيدا ( وإن أطلق التأكيد ) بأن أراد التأكيد ولم يعين تأكيد أولى ولا ثانية ( فواحدة ) لانصراف ما زاد عليها عن الإيقاع بنية التأكيد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث