الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب اللعان

( وله ) أي الزوج ( إسقاطه ) أي ما لزمه بقذفها ( بلعانه ) للآية والخبر ( ولو ) لاعن ( وحده ) ولم تلاعن هي ( حتى ) ولو كان ما أسقطه بلعانه ( جلدة لم يبق ) عليه ( غيرها ) من حد القذف ( وله ) أي الزوج ( إقامة البينة ) عليها ( بعد لعانه ويثبت موجبها ) أي البينة من حد الزنا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث