الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب اللعان

( وصفته ) أي اللعان ( أن يقول زوج ) أولا ( أربعا أشهد بالله أني لمن الصادقين فيما رميتها به من الزنا ويشير إليها ) مع حضورها ( ولا حاجة لأن تسمى أو تنسب إلا مع غيبتها ثم يزيد في خامسة وأن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين ) ولا يشترط أن يقول فيما رماها به من الزنا ( ثم ) تقول [ ص: 180 ] ( زوجه أربعا أشهد بالله أنه لمن الكاذبين فيما رماني به من الزنا ثم تزيد في خامسة وأن غضب الله عليها إن كان من الصادقين ) ولا يشترط أن تقول فيما رماني به من الزنا لظاهر الآية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث