الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الشجاج وكسر العظام

و ( من قطع ثلاث أصابع حرة مسلمة فعليه ثلاثون بعيرا إن لم يقطع غيرها فلو قطع ) الجاني أصبعا ( رابعة قبل برء ) الثلاث ( ردت ) المرأة ( إلى عشرين ) بعيرا لما تقدم من أن المرأة تساوي الذكر فيما دون الثلث وعلى النصف منه في الثلث فما زاد عليه ( فإن اختلفا ) أي : قاطع أصابعها وهي ( في قاطعها ) أي : الأصبع الرابعة ، بأن قال الجاني أنا قطعتها فلا يلزمني إلا عشرون بعيرا ، وقالت هي بل قطعها غيرك فيلزمك ثلاثون بعيرا ( صدقت ) بيمينها عليه لأنه يدعي زوال ما وجد من سبب أرش الثلاث وهي تنكره والأصل بقاؤه

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث