الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في الجائفة ثلث دية

( وإن جرح وركه فوصل ) الجرح ( جوفه أو أوضحه فوصل ) [ ص: 322 ] الإيضاح ( قفاه ف ) على من جرح الورك فوصل الجوف ( مع دية جائفة ) حكومة ( أو ) أي : وعلى من أوضح شخصا فوصل قفاه مع دية ( موضحة حكومة بجرح قفاه أو ) جرح ( وركه ) لأن الجرح في غير موضع الجائفة وفي غير موضع الموضحة فانفرد بالضمان كما لو لم يكن معه جائفة أو موضحة ( ومن وسع فقط جائفة ) أجافها غيره ( باطنا وظاهرا ) فعليه دية جائفة لأن فعله لو انفرد فهو جائفة فلا يسقط حكمه بانضمامه إلى غيره

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث