الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل أتى حدا خارج حرم مكة ثم لجأ إليه

( وإذا أتى غاز حدا أو ) أتى ( قودا ) وهو ( بأرض العدو لم يؤخذ به ) أي : الحد والقود ( حتى يرجع إلى دار الإسلام ) لحديث { بسر بن أرطاة أنه أتي برجل في الغزاة قد سرق بختية فقال لولا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تقطع الأيدي في الغزاة لقطعتك } رواه أبو داود وغيره ، وروى سعيد بإسناده عن الأحوص عن أبيه أن عمر كتب إلى الناس : أن لا يجلدن أمير الجيش ولا سرية رجلا من المسلمين حدا وهو غاز حتى يقطع الدرب قافلا ، ولأنه ربما تلحقه حمية الشيطان فيلحق بالكفار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث