الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القطع إذا وجب في السرقة قطعت يده اليمنى

( وإن تلف ) مسروق ( ف ) على سارقه ( مثل مثلي قيمة غيره ) كمغصوب ( ويعيد ما خرب من حرز ) لتعديه والقياس : يضمن أرش نقصه ( وعليه ) أي : السارق ( أجرة قاطع ) يده أو رجله . لأن القطع حق وجب عليه الخروج منه فكانت مؤنته عليه كسائر الحقوق ( و ) عليه ( ثمن زيت حسم ) حفظا لنفسه إذ لا يؤمن عليها التلف بدونه وقيل : هما في بيت [ ص: 381 ] المال لأنهما من المصالح العامة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث