الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل مر بثمرة بستان لا حائط عليه ولا ناظر له

( ومن امتنع من الطيبات بلا سبب شرعي ف ) هو ( مبتدع ) مذموم قال تعالى : { كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا لله } فإن كان لسبب شرعي كطيب فيه شبهة أو عليه فيه كلفة فلا بدع ( وما نقل ) أي : نقله وعاظ العراق ( عن ) إمامنا ( أحمد ) رحمه الله تعالى ( أنه امتنع من ) أكل [ ص: 417 ] ( البطيخ لعدم علمه بكيفية أكل النبي صلى الله عليه وسلم ) للبطيخ ( فكذب عليه ) أي : على أحمد قاله الشيخ تقي الدين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث