الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الأمانات من الوديعة والعارية وغيرهما

31 وذكر الزيلعي أن الوديعة بأجر مضمونة .

وفي الصيرفية من أحكام الوديعة : إذا استأجر المودع المودع صح بخلاف الراهن إذا استأجر المرتهن .

كل أمين ادعى إيصال الأمانة إلى مستحقها قبل قوله ; 32 - كالمودع إذا ادعى الرد والوكيل

التالي السابق


( 31 ) قوله : وذكر الزيلعي أن الوديعة إلخ .

أقول ذكر ذلك في الإجارة عند قوله والمتاع في يده غير مضمون وفرق بينه وبين الأجير المشترك على قول الإمام فراجعه ومثله في النهاية . ( 32 ) قوله :

كالمودع إذا ادعى الرد .

قيل وكذا الوصي إذا ادعى دفعها إلى ربها ولو أنكر لا يمين



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث