الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل العقيقة

جزء التالي صفحة
السابق

( فإن فات ) يوم السابع من غير عقيقة ولا تسمية ولا حلق رأس ذكر ( ف ) إن ذلك يفعل ( في أربعة عشر ) أي : في اليوم الرابع عشر ( فإن فات ففي أحد وعشرين ) روي عن عائشة ومثله لا يقال من قبل الرأي ( ولا تعتبر الأسابيع بعد ذلك ، فيعق بعد ذلك ) اليوم الحادي والعشرين ( في أي يوم أراد ) ; لأنه قضاء دم فائت فلم يتوقف على يوم كقضاء الأضحية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث