الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل من شروط السلم أن يشترط المسلم إليه أجلا معلوما

جزء التالي صفحة
السابق

( ولا يلزمه ) أي : المسلم ( أن يقبل معيبا ) لأن الإطلاق يقتضي السلامة ( فإن قبضه ) أي : المسلم فيه ( فوجده معيبا فله ) إمساكه مع الأرش كما تقدم وله رده و ( المطالبة بالبدل ) سليما ( كالمبيع ) غير المعين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث