الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل من شروط السلم أن يسلم في الذمة

جزء التالي صفحة
السابق

( أو اكتال ) من عليه الحق ( له ) أي : للمستحق ( ما عليه في غيبته ثم قال له ) بعد حضوره ( خذ هذا قدر حقك فقبضه بذلك ) الكيل السابق لم يكن قبضا ; لعدم مشاهدته كيله ، ( واعتبره ) قبل التصرف فيه ( بما قدر ) أي : كيل ( به أولا ) وكذا حكم موزون ومذروع ومعد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث