الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يختلف به عدد الطلاق وما يتعلق به

( و ) إن قال ( أنت طالق واحدة ثلاثا أو ) طالق ( ثلاثا واحدة أو طالق بائنا أو طالق ألبتة أو ) طالق ( بلا رجعة فثلاث ) تقع بذلك لتصريحه بالعدد أو ، وصفه الطلاق بما يقتضي الإبانة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث