الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل فيما تخالف به الزوجة المدخول بها غيرها

( و ) إن قال لها ( أنت طالق ، وطالق ، وطالق فثلاث ) طلقات ( معا ) مدخولا بها كانت أو غيرها ; لأن الواو تقتضي الجمع بلا ترتيب ( ، ويقبل ) منه ( حكما ) إرادة ( تأكيد ثانية بثالثة ) لمطابقتها لها في لفظها ، و ( لا ) يقبل منه تأكيد ( أولى بثانية ) لعدم مطابقتها لها لاقترانها بالعاطف دونها ( وكذا الفاء ) فلو قال طالق فطالق فطالق فتطلق مدخول بها ثلاثا ، ويقبل منه حكما تأكيد ثانية بثالثة لا أولى بثانية .

( و ) كذا ( ثم ) إذا قال : أنت طالق ثم طالق ثم طالق ، وأكد الثانية بالثالثة قبل لا أولى بثانية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث