الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من تطيب ثم اغتسل وبقي أثر الطيب

جزء التالي صفحة
السابق

267 باب من تطيب ثم اغتسل وبقي أثر الطيب

التالي السابق


أي هذا باب في بيان حكم من تطيب قبل الاغتسال من الجنابة ، ثم اغتسل وبقي أثر التطيب في جسده ، وكانوا يتطيبون عند الجماع لأجل النشاط ، وقال ابن بطال : السنة اتخاذ الطيب للرجال والنساء عند الجماع ، والمناسبة بين البابين من حيث إن في الباب السابق يحصل الطيب في الخاطر عند غسل المذي ، وهاهنا يحصل الطيب في البدن والنشاط في الخاطر عند التطيب عند الجماع .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث