الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة غافر

الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم كبر مقتا عند الله وعند الذين آمنوا كذلك يطبع الله على كل قلب متكبر جبار .

[35] ثم أنحى لهم على قوم صفتهم موجودة في قوم فرعون، فكأنه أرادهم، فزال عن مخاطبتهم حسن أدب واستجلابا، فقال: الذين يجادلون في آيات الله بالإبطال لها والرد بغير سلطان برهان.

أتاهم كبر جدالهم مقتا عند الله وعند الذين آمنوا كذلك يطبع الله يختم ويحجب عن الهدى على كل قلب متكبر جبار قرأ أبو عمرو، وابن عامر بخلاف عنه: (قلب) بالتنوين (متكبر) صفته، نسب الكبر إلى القلب، والمراد: صاحبه، وقرأ الباقون: بغير تنوين بإضافة (قلب) إلى (متكبر)، ومتى تكبر القلب، تكبر صاحبه، وبالعكس.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث