الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ادعى اللقيط رجلان فقال أحدهما هو ابني وقال الآخر هو ابنتي

جزء التالي صفحة
السابق

( 4584 ) فصل : ولو ادعى اللقيط رجلان ، فقال أحدهما : هو ابني . وقال الآخر : هو ابنتي . نظرنا ، فإن كان ابنا فهو لمدعيه ، وإن كانت بنتا فهي لمدعيها ; لأن كل واحد منهما لا يستحق غير ما ادعاه . وإن كان خنثى مشكلا ، أري القافة معهما ; لأنه ليس قول واحد منهما أولى من الآخر . وإن أقام كل واحد منهما بينة بما ادعاه ، فالحكم فيهما كالحكم فيما لو انفرد كل واحد منهما بالدعوى ; لأن بينة الكاذب منهما كاذبة ، وجودها كعدمها ، والأخرى صادقة ، فيتعين الحكم بها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث