الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ستر العورة وأحكام اللباس

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 327 ] يشترط سترها للصلاة : عن نفسه ( و ش ) ولهذا لا تصح صلاة قادر خاليا ، وغيره ( م ر ) قال أبو المعالي : وهو مراد غيره ، مع أن كلامهم مطلق : لا من أسفل ، واشترطه في الأظهر إن تيسر النظر ( و ش ) بل من فوق ( هـ ) بما لا يصف البشرة ( و ) السواد والبياض ، لا الخلقة أي حجم العضو ، فإنه لا بأس نص عليه لمشقة الاحتراز ، ونقل مهنا تغطي خفها لأنه يصف قدميها ، واحتج به المازني على أن القدم عورة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث